يُعد التوصيف الوظيفي أحد أهم ركائز أنظمة الموارد البشرية، لذا تحرص جميع الجهات على إعداد الأوصاف الوظيفية بطريقة علمية ممنهجة تضمن قيام الموظف بالتركيز على الدور الوظيفي والمهام الموكلة إليه في إطار بيئة وظيفية داعمة دون الإخلال بأطر العمل المعتمدة والدور الوظيفي.

الموارد البشرية هي المحور الأساسي الذي تدور حوله التنمية في كل المستويات والوسيلة المحركة التي تحقق أهدافها , كما تعتبر العامل الأول والمهم في تنمية اقتصاد الدول ! .